حوار حول العمل الجهادي والحكومي

  • بتاريخ : 2013-05-5
  • مرات القراءة : 1136
حوار حول العمل الجهادي والحكومي

في إطار متابعة المقاومة في العالم العربي كان لا بد من استجلاء بعض القضايا على الساحة الفلسطينية، ومن هنا كان لنا هذا اللقاء مع عضو المجلس التشريعي من كتلة التغيير والإصلاح فضيلة الدكتور الشيخ يونس الأسطل.

 أولاً: من موقعكم كيف يمكن التوفيق بين فكرة المقاومة وفكرة الجهاد، وما هي الحدود الفاصلة بينهما؟

 إذا كان المقصود بالمقاومة الدفاع عن النفس، وبالجهاد هو القتال لتحرير الإنسان والأوطان، وهو المعروف بجهاد الزحوف والفتوحات؛ فإننا في فلسطين لا نملك أكثر من مشاغلة العدو، وإزعاج أمنه؛ حتى نثأر من جرائمه، ونقتص لشهدائنا، وحتى يعلم أن الاحتلال قد سبّب له استنزافاً لا يحتمله، ومن أجل أن يفكر طويلاً قبل أن يقرر التوغل في أية منطقة، وحتى يقرر –ولو بعد حين- أن يرحل عنا، ويوقف العدوان. أما الجهاد فهو واجب الأمة كلها أن تعمل لتكون كلمة الله هي العليا، ولتكون السيادة لله، لا للفراعنة الجدد، أو الطواغيت والجبابرة.

كلمة فضيلة الشيخ في وداع نجله الشاب أنس كلمة فضيلة الشيخ في وداع نجله الشاب أنس
مشاهدات : 584 ، بتاريخ : 2016-05-1

التعليقات :

لا يوجد تعليقات حتى هذه اللحظة .

أضف تعليقك
تأكد من تعبئتك لكافة الحقول المطلوبة بالأعلى !!
تم اضافة التعليق بنجاح وسيتم عرضه بعد موافقة ادارة الموقع، شكرا لك .