القدر المستطاع في قيمة دية القتل الخطأ في القطاع

عن الكتاب : ( القدر المستطاع في قيمة دية القتل الخطأ في القطاع) الحمد لله الذي شرع لكم من الدين ما صان به الدين و النفس و العقل و النسل و المال, ثم جعل من قتل نفساً بغير نفس أو فسادٍ في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً, و من أحياها فكأنما أحيى الناس جميعاً, و ما كان لمؤمن أن يقتل مؤمناً إلا خطأً, و من قتل مؤمناً خطأً فقد و جبت عليه الكفارة و الدية؛ صوناً للدماء, و تهدئة للنفوس, و تعويضاً عن منافع القتيل. و قد مضى علينا في قطاع غزة حين من الدهر و لجان العلماء الشرعيين تجعل الذهب أصلاً في الدية؛ إذْ ثبت في