حكم وضوء من عجز عن إزالة النجاسة عن ثوبه أو بدنه

  • بتاريخ : 2013-07-15
  • مرات القراءة : 805

حكم وضوء من عجز عن إزالة النجاسة عن ثوبه أو بدنه

السؤال:

أجريت عملية جراحية لرجل، فصارت ثيابهُ نجسة من الدم ثم من البول، وهو لا يستطيع الوضوء، ولا تغيير ملابسه، فماذا يفعل؟

الجواب:

لا شك أن طهارة البدن والثوب والمكان شرط من شروط صحة الصلاة، ولكن المسلم إذا عجز عن تحقيق هذا الشرط سقط في حقه، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يصلون في المعارك وجراحهم تثعب دماً، ولا يمتنعون من الصلاة، ولا يقضونها، فهي صحيحة.

فالمطلوب من الأخ صاحب العملية أن يتيمم بالتراب عند عجزه عن الوضوء، وأما بخصوص الدم والبول فإذا لم يمكن التحرز منه صلى في ثيابه، ولا يضره ذلك؛ لأن الله لا يكلف نفساً إلى وسعها.

وإذا كان مراعاة الشرط كالطهارة أو ستر العورة أو استقبال القبلة أو غيرها سيؤدي إلى ترك الصلاة، فإننا نترك الشرط ولا نترك الصلاة، فيسقط اشتراط الطهارة لمثل هذا الأخ صاحب العملية الجراحية.

صليت ونسيت سجود السهو فما الحكم ؟ صليت ونسيت سجود السهو فما الحكم ؟
مشاهدات : 811 ، بتاريخ : 2013-03-31
حكم التسجيل للزواج عبر مواقع الانرتنت حكم التسجيل للزواج عبر مواقع الانرتنت
مشاهدات : 849 ، بتاريخ : 2013-03-31