هل يجوز التشديد على السجناء؟

  • بتاريخ : 2013-06-2
  • مرات القراءة : 708

هل يجوز التشديد على السجناء؟

السؤال:

   السجناء في غالبهم يتحايلون على إدارة السجون والسجانين مما يفرض عليهم التعامل معهم بشدة وعدم إبداء العطف عليهم.. فهل في ذلك حرج شرعي؟

الإجابة:

إذا ثبت تحايل السجناء على إدارة السجون، لاسيما أصحاب السوابق الذين خَدَعوا القضاء، أو لم تردعهم العقوبة؛ جاز التشديد عليهم؛ حتى ينزجروا، ويكونوا نكالاً لغيرهم، ولِنُشَرِّدَ بهم مَنْ خلفهم؛ لعلهم ينتهون.

وقد استشار سيدنا عمر رضي الله عنه في الخمر يوم اجْتَرَأَ بعض الفُسَّاق عليها؛ استهانةً بالعقوبة، فأشاروا عليه بِحَدِّ الفرية، لأنه إذا سَكِرَ هذى، وإذا هذى افترى، فَجُلِدَ ثمانين كالقاذفين المحصناتِ الغافلاتِ المؤمنات، ثم لم يأتوا بأربعة شهداء.

وقد عفا النبي صلى الله عليه وسلم عن أحد الأسرى شريطة ألَّا يعود للعدوان تارةً أخرى، فلما وقع في الأسر نَزْلَةً أخرى طلب العفوَ معاهداً ألَّا يعود، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بضرب عنقه، ولم يشأْ أن يَمُنَّ عليه؛ حتى لا يمشي في الأرض مَرَحاً، ويقول: خدعتُ محمداً مرتين.

كما أن هيبة الشرطة الضرورية لضبط الأمن لا تتحقق إلا بالشدة، وألَّا تأخذَهم بهم رأفةٌ في دين الله، وقد قال سبحانه: " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ .." التوبة (73) والتحريم (9).

فإن القسوة على المحتالين من النُّزلاء من جهاد المنافقين، ولْيجدوا فيكم غِلْظةً، لِنَأْطُرَهم على الحقِّ أَطْراً، أو نقصرهم عليه قَصْراً.

لكن إذا لم يثبت احتيالهم، بل كانوا أهل خُلُقٍ وأدب؛ فلا يجوز التشديد عليهم إلا ما تتطلبه العقوبة التي تتناسب مع حجم الجريمة.

ونسأل الله أن يهدينا جميعًا، وأن يرزق النزلاء تمام الأدب، وحسن الأخلاق، ونعوذ بالله من الشقاق والنفاق، وسوء الأخلاق، وضيق الأرزاق.

والله تعالى أعلم.

ما الفرق بين المني والمذي والودي ؟ ما الفرق بين المني والمذي والودي ؟
مشاهدات : 1289 ، بتاريخ : 2013-03-31