هل يجوز تعذيب السجناء لسحب الاعترافات منه؟

  • بتاريخ : 2013-05-30
  • مرات القراءة : 807

السؤال:

هل يجوز تعذيب السجناء لسحب اعترافات سواء كان سجيناً جنائياً أو أمنياً؟

الإجابة:

ينبغي التفريق بين ثلاثة أنواع من المتهمين:

أ- المشهورون بالصلاح والتقوى، وهؤلاء لا تجوز إهانتهم، لا بضرب ولا بغيره، إِذِ الأصل فيهم العدالة والاستقامة، ما لم يُقمِ المدعي بينةً قوية؛ حتى لا يتسلط أصحاب الشرور والفجور على أهل الصلاح والخُيُور.

ب-  المجهولون الحال، وهم غير المعروفين بالتقوى ولا بالفجور، وهؤلاء لا يجوز تعذيبهم أصلاً، وإنْ كان يجوز توقيفهم فترةً معينة على ذمة التحقيق؛ خشية أن يُوَلُّوا مدبرين، فتضيع الحقوق.

ج-  المعروفون بالفسوق والعصيان، وأصحاب السوابق، وهؤلاء يجوز ضربهم بشروطٍ مشددة، بدليل ضرب كنانة بن الربيع من يهود خيبر، كان قد أخفى أموال ابن أخيه حُيَيْ بن أخطب التي نقلها معه يوم جلائهم من ديار بني النضير بالمدينة المنورة، فدفعه النبي صلى الله عليه وسلم إلى الزبير بن العوام، فمسَّه بعذابٍ حتى أقرَّ به.

أما ضوابط الضرب الجائز فهي ستة، كما يلي:

1)    أن يكون بالسوط الوسط بين الصلب واللِّين، ونحوه من الجريد والنِّعال.

2)    أن يكون الضرب وسطاً، فلا يكون شديداً للانتقام، ولا ضعيفاً فلا يؤدِّب.

3)    أن يتجنب الضرب على الوجه والمَقَاتل؛ كالرأس، والقلب، والبُضْع.

4)    أن يفرِّق الضرب على الظَّهر والإلْيتين والقدمين؛ خشية العطب أو الموت.

5)    ألَّا يزيد الضرب عن الحدِّ المقدر في العقوبة حال ثبوتها، فيكون في الزنا دون المائة، وفي شبهة القذف دون الثمانين، وهكذا.

6)    لا يحل التعذيب بالمُثَقَّلِ كالحجر، ولا بالمُحَدَّدِ، كالسكين، ولا بالكهرباء، أو الكلاب.

هذا، ولا مانع من التفريق بين الجنائي والأمني، فيكون الضرب أو التعذيب المنضبط في حقِّ الجنائي أهونَ منه في حقِّ الأمني؛ جرياً على رأي الجمهور؛ باستثناء المالكية الذين لم يفرقوا بين ذنبٍ وآخر في صفة التعذيب. والله تعالى أعلم.

حكم التعامل بالدولار والتسديد بالشيكل حكم التعامل بالدولار والتسديد بالشيكل
مشاهدات : 787 ، بتاريخ : 2013-06-29
هل يجوز التشديد على السجناء؟ هل يجوز التشديد على السجناء؟
مشاهدات : 686 ، بتاريخ : 2013-06-2
حكم من يشعر بانتقاض الوضوء كلما توضأ حكم من يشعر بانتقاض الوضوء كلما توضأ
مشاهدات : 840 ، بتاريخ : 2013-07-14