أخي يعمل مع فساق وينصحهم ودون جدوى فما حكم استمراره معهم ؟

  • بتاريخ : 2013-03-31
  • مرات القراءة : 698

أخي يعمل في دبي وترغمه ظروف العمل أحياناً أن يعمل ضمن مجموعة من العمال الذين يرتكبون الكثير من المعاصي ولا يؤدون شعائر الدين رغم نصحه لهم، فهل عليه إثم فيما لو استمر  في العمل، أم أن عليه أن يتركه رغم عدم ضمان وجود عمل آخر؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.

الجواب :

من كان يعمل في مكان تكتنفه بعض المعاصي وجب عليه أن يبحث عن عملٍ لا إثمَ فيه, و إلى أن يعثر على العمل الجديد فلا بأس أن يستمر في عمله الاول إذا كان في حاجة إليه, و لم يكن متخوفاً من فساد دينه أو خُلُقه, و إلا وجب عليه الفِراق من فَوْره, فالأرزاق بيد الخلَّاق, و الدين هو زادنا إلى الآخرة, و خير الزاد التقوى.

فإذا أقام بين الفُسَّاق فلا ييأس من دوام النصح لهم, و لا يبتئس بما كانوا يفعلون, فإنك لا تهدي من أحببتَ, و لكن الله يهدي من يشاء.

 

 

حكم التنمص في الإسلام حكم التنمص في الإسلام
مشاهدات : 1128 ، بتاريخ : 2013-09-3