ما حكم شراء مجلات عرض الأزياء للاستفادة منها في بعض موديلات ملابس النساء الجديدة والمتنوعة

  • بتاريخ : 2013-03-31
  • مرات القراءة : 761

ما حكم شراء مجلات عرض الأزياء للاستفادة منها في بعض موديلات ملابس النساء الجديدة والمتنوعة؟ وما حكم اقتنائها بعد الاستفادة منها وهي مليئة بصور النساء؟

(أ‌)  إن مجلات الأزياء لا خير فيها بتاتاً، ذلك أن معظم ما فيها هو موضات للتفنن في التبرج، وإبداء المفاتن؛ لإغراء الرجال، ونشر الفساد بين الناس، ومهما كان فيها من فائدة، فهي هزيلة بالقياس إلى ما فيها من سيئات، وقد قال تعالى:" قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا.. " البقرة (219).

وقد جاء ذلك في معرض تحريم الخمر والميسر، فوضع لنا بذلك قاعدة في الإفتاء، وهي أنه إذا غلبت المنافع المفاسد فالحكم الإباحة، وإذا تفوقت المفاسد على المصالح في شيءٍ فالحكم التحريم، وإذا تساوى الأمران فَدَرْءُ المفاسد أولى من جلب المصالح.

(ب‌)      فإذا لم نُجِزْ شراءها ابتداءً، فإن اقتناءها والاحتفاظ بها حرام من باب أولى.

والمخرج في تدشين مواقع، أو إصدار مجلات ملتزمة بتسويق الأزياء الإسلامية دون إثارةٍ، أو مخالفاتٍ شرعية.

 

حكم ارتداء النقاب حكم ارتداء النقاب
مشاهدات : 1469 ، بتاريخ : 2013-05-15