حدود عورة الرجل مع الآخرين

  • بتاريخ : 2013-03-31
  • مرات القراءة : 860

من المعروف أن عورة الرجل من السرة إلى الركبة, فهل هذه عورة مطلقة أمام محارمه, أو عامة الرجال, والنساء, وكذلك الصلاة؟.

الجواب: إن عورة الرجل التي يجب سترها هي ما بين السرة والركبة، سواء كان في الصلاة أو خارجها، وعلى هذا أكثر الفقهاء.

غير أني أميل إلى مشايعة المالكية في التفرقة بين الرجال والمحارم من ناحية، وبين النساء الأجنبيات من ناحية أخرى؛ فقد قَصَروا المشهور من عورة الرجل على الرجال، والمحارم من النساء، بينما جعلوا عورته أمام الأجنبيات كعورة المرأة أمام المحارم، وهي ما عدا الوجه والرأس والأطراف إلى الركبة والمرفق.

ولا بد من التأكيد على حرمة النظر إلى العورة وإلى غير العورة بين الأجانب من غير سبب؛ فإن النظر سهم مسموم من سهام إبليس، من تركها ابتغاء وجه ربه الأعلى أورثه بذلك إيماناً يجد حلاوته في قلبه، والمعروف أن البصر بريد الزنى، والعياذ بالله تعالى.

 

كيف نتصرف بمادة السحر حال العثور عليها كيف نتصرف بمادة السحر حال العثور عليها
مشاهدات : 706 ، بتاريخ : 2013-03-31